03:39 AM الجمعة   11 / 1 / 1440 هـ الموافق 21 / 09 / 2018 م

:: أخبار خيركم : كبار السن والموظفون يتسابقون إلى حلقات القرآن وينافسون الصغار

التاريخ : 08 - 07 - 2018 م
عدد المشاهدات : [ 119 ]




أطلقتها خيركم قبل 11 عاماً

كبار السن والموظفون يتسابقون إلى حلقات القرآن وينافسون الصغار

مشروع عظيم بدأ كفكرة صغيرة في جمعية خيركم لتحفيظ القرآن بجدة بهدف فتح المجال أمام الراغبين في تعلم قراءة القرآن وحفظه ممن تجاوزت أعمارهم العقد الثالث، ثم تحولت الفكرة إلى حقيقة تجاوزت المتوقع فهذه الحلقات المنتشرة في كافة أنحاء المحافظة وصل عددها اليوم 203 حلقة قرآنية ينتظم فيها 3367 طالباً من كبار السن والموظفين.

وحول أهداف هذه الحلقات يقول المهندس عبدالعزيز بن عبدالله حنفي رئيس مجلس إدارة جمعية خيركم: تعمل هذه الحلقات على تحقيق رسالة الجمعية وهي: ربط كافة فئات المجتمع بالقرآن الكريم، و توثيق الصلة بين المتعلم وكتاب الله تعالى ليضمن استمرار سلامة الفطرة، وتنمية قدرة الدارس على التلاوة الصحيحة؛ تحقيقاً لقوله تعالى ( ورتل القرآن ترتيلاً )، ولغرس كتاب الله في أخلاق الدراسين ليتخذوه منهجاً و سلوكاً فقد كان خلق النبي عليه الصلاة والسلام القرآن. 

وأضاف المهندس حنفي: هذه الحلقات فتحت أحضانها للكبار والموظفين من الراغبين في تقويم اللسان في القراءة وتعلم التجويد من جهة وحفظ ما تيسر من القرآن من جهة أخرى. وهي تعد (فرصة) لا تعوض وهبة من الله للالتحاق بركب أهل القرآن ، وتنقسم الى ثلاثة أقسام وهي الحفظ وتحسين التلاوة وأخيراً انطلاق برنامج فضائل والذي يعد القسم الثالث حيث يحفظ فيه الطلاب سورتي الكهف والملك.

وحول انطلاقة هذه الحلقات ومدى جاذبيتها للكبار والموظفين ذكر مدير عام خيركم الأستاذ صابر بامخرمة أنها انطلقت مطلع شهر محرم من العام 1428 هـ بعدد بسيط من الحلقات في عدد من مساجد جدة ينتظم فيها ما لا يتجاوز الـ 20 طالباً، وقد وجدت إقبالاً كبيراً ووصلت اليوم إلى (203) حلقة ينتظم فيها (3367 ) دارساً ولله الحمد. ويتميز نظام الحلقات بالمرونة بما يتناسب وأحوال الدارسين مما كان له الأثر الايجابي في تفاعل الفئة المستهدفة معها وبدأت تؤتي ثمارها ويتخرج منها سنوياً العشرات من حفظة كتاب الله منهم الحاصل على لقب أكبر حافظ للقرآن في جدة والذي كان آخرهم العم أكرم الجرجاوي البالغ من العمر 65 عاماً.